Posts Tagged طائفية

مليكة.. أصغر سلاح لحزب الله

أروى صلاح الدين محمود

عشت ذلك الموقف وكتبت هذا المقال وقت اشتعال الأزمة السياسية التي انقسم على إصرها لبنان مباشرة بعد حرب تموز عام ٢٠٠٦.. كانت تعلو أصوات الطائفية ويتوجس الناس بعضهم ببعض.. واهتزت رموز وطاحت أسماء كان يظن الكثيرون بنزاهتها وحكمتها.. أزمة لا تنسى وأيام أرجو ألا تعود..

(نشر في موقع إسلام أون لاين عام ٢٠٠٧)

بيروت – جلست أم وليد مع صديقاتها لتتناول القهوة، وبدأ التسامر حول ما يدور في البلاد. تراوح الحديث من الخاص إلى العام في تناسق وتناغم لا يتقنه إلا من يعيش في لبنان.

بدأ الحديث عن جودة الكعك الموجود على المنضدة، وتبادلت السيدات خبراتهن في الخبيز، وأين يوجد الخبازون الجيدون. فبادرت إحدى الجالسات بالتعليق على الخباز الذي تشتري منه.

“بصراحة هو شيعي.. قاطعته فترة.. لكن شو بعمل؟ كتير طيب خبزه! رجعت جبت من عنده!”.

ثم تطرق الحديث لأخبار إحدى الإعلاميات الشهيرات بقناة المنار التابعة لحزب الله التي كنت قد التقيتها. فأضفت أنها رزقت مؤخرا بطفلة، وأسمتها “مليكة”.

نظرت إلي أم وليد وسألت: “كم عندها من الأولاد؟”. أجبت: “ما شاء الله صاروا 4”.

اتكأت على ظهر الكرسي وأمسكت فنجان القهوة وقالت: “نعم.. هذه سياسة عند الشيعة هنا، يتكاثرون لتزيد نسبة طائفتهم فيغلبوننا نحن السنة. هذا بناء على ما أمرهم به الأمين العام لحزب الله”.

ارتشفت القهوة بهدوء، وصمت الجميع.

السياسة والتكاثر

هل أصبح خبر الولادة السعيد سببا في إثارة المخاوف والهواجس السياسية لدى الآخرين ممن ينتمون لطائفة أخرى داخل نفس المجتمع؟! سؤال توجهت به إلى د. محسن صالح مدير مركز الزيتونة للدراسات والاستشارت في بيروت، فأجاب: “هناك إشاعات تطلق وكلام عام عن أن نسبة المواليد عند الطائفة الشيعية تحديدا هي أكثر منها لدى الطائفة السنية. ولكن لا توجد أي أرقام دقيقة أو موثقة يمكن الاعتماد عليها”.

وأضاف: “إن ثبت أن هناك زيادة ملموسة في تعداد الطائفة الشيعية في لبنان، فهذا يعود إلى أنها طائفة مستقرة في البلاد إلى حد كبير، فنسبة الهجرة عندها أقل مقارنة بغيرها من الطوائف. ولكن حتى الآن الإحصاءات تشير إلى أن نسبة الطائفتين السنية والشيعية متقاربة، وتمثيلهما في البرلمان متساو”.

الخلل الأكبر

ولفت د. صالح إلى أنه “إذا كان هناك خوف من حدوث خلل في نسبة التوازن الطائفي بلبنان فيجب أن يكون بين المسيحيين والمسلمين، وليس بين الشيعة والسنة. فاليوم الطائفة المارونية تتمتع بنسبة تمثيل في البرلمان أكبر من عددها في البلاد، وهي تفوق نسبة التمثيل الشيعي والسني. إضافة إلى أن نسبة الهجرة لديها أعلى من جميع الطوائف، كما أن نسبة المواليد لديها أقل”.

أما سميرة المصري، مستشارة وناشطة اجتماعية وتربوية، فتوضح أن “هناك حثا عاما في الإسلام على التكاثر، وذلك لدى السنة والشيعة على حد سواء، ولكن لعل الأمر أكثر وضوحا لدى إخواننا الشيعة لعوامل كثيرة، ولو أنها قد بدأت تتغير الآن، ولكن في جملتها أن أكثرهم من القرى، وهم ما زالوا مرتبطين بتقاليد القرية وبطبيعة الحياة فيها، فهم يكثرون من الأولاد كحال أبناء القرى، ومنها حرصهم على الالتحاق بالعمل المقاوم.. الأمر أكثر تعقيدا من كونه سلاحا متعمدا، فالكثيرون منهم فقط على الفطرة”.

ويثير الحديث عن تركيبة لبنان الطائفية والعرقية الدقيقة حساسيات مختلفة على الساحة اللبنانية، ولذلك تتجنب الدولة عمدا إجراء أي تعداد سكاني رسمي منذ الذي تم عام 1932 تحت الانتداب الفرنسي، وذلك تفاديا لإثارة الحساسيات التي يمكن أن تظهر حين يهدد انخفاض تعداد إحدى الطوائف حقها في التمثيل والمشاركة السياسية.

ومعظم الإحصاءات المتاحة أجريت من جانب منظمات أهلية أو جهات خارجية تعتمد بصفة رئيسية على قوة التصويت في الانتخابات البرلمانية، وهى في حد ذاتها غير دالة، فالإحصاءات متراوحة إلى حد كبير.

ويقدر موقع “CIA World Factbook”، التابع للمخابرات الأمريكية، عدد سكان لبنان  بـ3 ملايين و925 ألفا و502 نسمة عام 2007، بينهم 59.7% من المسلمين بين سنة وشيعة ودروز.

ولكن إحصاء أجراه خبير الإحصاء يوسف الدويهي أواخر عام 2006، بين أن الشيعة والسنة متساوون بنسبة 29% لكل من الطائفتين، في حين يشكل المسيحيون نسبة 35% (مقابل 55% في إحصاء 1932) والدروز 5%.

لماذا جاءت مليكة؟

لكن يبقى رد فعل أم وليد على مولد مليكة مؤشرا على أجواء من الترقب والحذر أصبحت أكثر وضوحا مع اندلاع الأزمة السياسية اللبنانية.

لم يكن هناك بد إذن من أن أحدث والدة مليكة بشأن التوجسات التي أثارها قدوم طفلتها.

فلقد استندت أم وليد إلى برهان واضح مفاده أن الأمين العام لحزب الله أمر الطائفة الشيعية بـ “زيادة الإنتاج” حتى يغلب عدد طائفتهم الطائفة السنية.

“لا تكملي.. عرفت بقية الحديث!”، هكذا قاطعتني أم مليكة حين قلت لها إن هناك من علق على قدوم ابنتها.

ثم ضحكت وقالت: “هذا الكلام يقولونه كثيرا عنا.. نعم تحدث سماحة الأمين العام عن الأمر في بث مباشر على الهواء بإحدى ليالي عاشوراء، ولكنه كان يرد به على الاتهام بوجود محاولات لتشييع السنة في بعض المناطق. فقال مازحا لو أردنا زيادة عددنا فلم نشيع الناس؟ يكفينا أن نزيد الإنتاج! وضحك المستمعون”.

وأضافت: “أنجبت ابنتي الرابعة لأسباب شخصية، فلقد أردت أن أعوض نفسي عن سنوات طويلة كنت أرفض فيها الإنجاب لانغماسي في عملي”.

وأضافت صديقة سنية لأم مليكة: “لقد قالها الأمين العام في سياق المزح، لكن الأمر تم استخدامه وأساء فهمه الكثيرون. أم مليكة تحب الأطفال. وهذا كل ما في الأمر”.

, , , , ,

أضف تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: